آخر ما كتب

مُسلسل Mr. Robot.. هل هو حلقة الوصل بين الفن والتقنيّه؟

مُسلسل Mr. Robot من إنتاج 2015.. مُسلسل بطابع إخراجي رائع وتصوير هاديء ومُتقن وبحرفيّه عاليه في أداء الأدواء والإخراج.. عوضاً علي المزجَه الرائعه بين الفن والتقنيّه!

إنطوائي, يبدوا مُضطرِباً, شاحب الوجه, مُدمن علي المورفين.. يقصد أحد محلات القهوه ويُقابل صاحبه في مشهد درامي رائع.. يجلس معه شارحاً له كيف ساعدته سرعة الإتصال العاليه في المكان علي إختراقه.. وكيف إعترض حركة البيانات رغم إستخدامه لـTOR.. وكيف تمكّن ببساطه من إختراقه والحصول علي بياناته الشخصيه والتي إحتوت مُحتوي مُخل ضخم وإنصرف خارجاً في نفس اللحظه التي قبضت فيها الشرطه علي صاحب محل القهوه.

هل تعني هذه الكلمات لمعشر المبرمجين والمهووسين شيئاً؟ لا أنكر أني فُزعت حينما سمعت كلمة TOR في مسلسل.. فالمسلسل يحمل طابع درامي, تقني ونفسي في نفس الوقت.. هل يوجد أفضل من هذا الخليط في العالم؟

http://mustafaashour.blogspot.com

لا, ليس المُمَثِّل المصري يوسف الشريف.. لكنه لم يبتعد كثيراً عن مصر. رامي مالِك هو بطل المُسلسل وهو مُجسد أكثر الشخصيّات جاذبيّه في المُسلسل وخاصة الجانب النفسي من الشخصيّه.. رامي مالك مُمثل أمريكي من أب و أم مصريين والذي ظهر من قبل في أفلام مثل Night at the Musem و Need for Speed.. المُسلسل من إخراج Sam Esmail ويعرض علي قناة USA Network في هذه الفتره (7/2015).

 

القصّه

يتناول المُسلسل قصة شاب يُدعي إليورت ألديرسُن, وهو -حسب وصف المسلسل- مهندس أمن معلوماتي في النهار ومُخترق في الليل يتعاطي المورفين بإنتظام, مُصاب بالفِصام ويذهب لطبيبه نفسيه.. يستمر إليوت في إختراق كل من هم حوله حتي يعرف عنهم أكثر سواء عن طريق رسائلهم الإلكترونيه وحيواتهم الإجتماعيه -أُفكر في ترك الفيسبوك بعد مشاهدة هذا المسلسل- شخص إنطوائي غير محبوب ممّا يضفي الطابع النفسي الدرامي فوق المحتوي التقني المُثير.. تسير حياته علي هذا المنوال حتي يجده Mr. Robot.

http://mustafaashour.blogspot.com

تُشن هجمه رقميه علي شركه E. Corp والتي يتم حمايتها عن طريق شركة أمن معلوماتي والتي يعمل بها إليوت.. يعمل إليوت علي إيقافها حتي يجد رساله من مُنظمه تحمل إسم "تباً للمُجتمع" تأمره بترك البرنامج الخاص بها وعدم حذفه.. وفي تفاصيل دراميه مُثيره يقرر عدم حذفه.. ومن ثُم يُقابل Mr. Robot لأول مره (في الصوره بالأعلي).. ويبدأ Mr. Robot في إستدراج إليوت للإنضمام لمنظمته. وتبدأ الأحداث.

القصه -حتي الآن- مُثيره جداً ولا تبعث علي الملل إطلاقاً وسيُشاطرني إحساسي هذا كل من له درايه بالمجالات التقنيه فهذه هي أول مره أري فيها عمل له بُعد تقني وإخراج بهذه الحِرفيّه.

الإخراج والمُؤثرات

العمل من إخراج Sam Esmail وهو مُخرج حديث في هذه المهنه -نظراً لعدد الأعمال التي قامت بالعمل عليها- ولم أسمع به من قبل.. رغم ذلك من نواحِ الإخراج والتصوير والتنقل بين المشاهد والتناسق.. إلخ فالعمل عظيم. هذا النوع من المُسلسلات الذي يأخذك إليه بالتفاصيل الصغيره وتعبيرات الوجوه والموسيقي وخصوصاً أغنيتي المفضله If You Go Away التي غُنّت في الخلفيّه بتناسق عظيم مع الأحداث الجاريه.

الجانب النفسي للقصّه

 الجانب النفسي للقصه يتمتع بدراما عظيمه جذابه ومؤثره.. هذا النوع من الدراما التي تجعلك تتمني لو كنت أنت مكان البطل او تحيا حياه مثل حياته -في الواقع شعرت بهذا عندما رأيت حاسبه المنزلي- والإضاءه الصفراء التي تسيطر علي مُعظم المشاهد الليليّه للمُسلسل. فالمُسلسل خاصةً والمسلسلات المُصنفة درامياً عامةً لها طريقتها في الوصول إلي قلبك والسيطره علي أحاسيسك.. حسناً, هل يريد المنتج شيئاً غير هذا؟ 

http://mustafaashour.blogspot.com

يتمتع المُسلسل كمُعظم الأعمال الأمريكيّه بجانب سياسي, ولكنه مخلوط بالدراما هذه المرّه.. فالشركه Evil Corp التي يسعي Mr. Robot للقضاء عليها كانت السبب في إصابة والِد إليوت بسرطان الدم والتسبُب في وفاته وإصابته بإضطرابات نفسيّه إثر ذلك.. وينقلنا ذلك لجانب إجتماعي في المُسلسل.. تٌحاك هذه الجوانب كلها مُرتبطه ببعضها مكونه لنا هذه التُحفه.

لكن, كل هذه الجوانب يُمكن أن تُحاك بهذه الحرفيّه في أعمال عِدّه.. ما شدني للمسلسل حقاً هو الجانب التقني, والذي لا أعلم حقاً كيف يقوم رامي بأداءه بهذه الحرفيه وكأنه مبرمج محترف لا مُتبع لسيناريو.

http://mustafaashour.blogspot.com

الخصوصيّه؟

المُسلسل مُصنف تحت "cyberpunk" وربما تكون هذه هي رسالة المُسلسل.. فالمُسلسل بين ثناياه يُنبهنا لخطر وجود بياناتنا علي الإنترنت.. وكيف يُمكن لأي مُخترق إستخدامها ببسطاه والعبث بها وليس بالضروره أن يكون المُخترق هنا يرتدي ملابس زرقاء بل ممكن أن يكون واحد من مواقع التواصل الإجتماعي التي نسلم لها بياناتنا بنفس راضيه.. الخصوصيّه من اهم الأمور لدي المُجتمعات المتحضره.. الخصوصيّه هي جزء في حياتك يجب عليك حقاً أن تُحافظ عليه.

المُسلسل -في اللحظه التي كُتبت فيها هذه الكلمات- لا يزال في طور العرض, الحلقه الثالثه تحديداً.. يبدوا المقال وكأنه روايه إحترافيه تقرأها.. هذا العالم الذي ينسجه خيالك وتُحب العيش فيه.. سواء أكُنت مُهتم بالأمور التقنيه أم لا فأنا أنصحك وبشده بمشاهدة هذا المسلسل الذي تستمر مدة عرض حلقته 45 دقيقه تقريباً.. لن تندم علي هذه الخطوه أبداً.